تقدم الدراسة حول العوامل المسببة للموت المفاجئ لدى الرضع

تقدم الدراسة حول العوامل المسببة للموت المفاجئ لدى الرضع

النقاط الهامة والأساسية في الدراسة الجديدة التي نشرت في المجلة الطبيّة المرموقة:  JAMA

Brainstem Serotonergic Deficiency in Sudden Infant Death Syndrome

Jhodie R. Duncan, PhD; David S. Paterson, PhD; Jill M. Hoffman, BS; David J. Mokler, PhD; Natalia S. Borenstein, MS; Richard A. Belliveau, BA; Henry F. Krous, MD; Elisabeth A. Haas, BA; Christina Stanley, MD;Eugene E. Nattie, MD; Felicia L. Trachtenberg, PhD; Hannah C. Kinney, MD

http://jama.ama-assn.org/content/303/5/430.full?sid=0b3f8228-3710-4dd3-becd-d9d9c52ae062

أجرى الدراسة باحثون من مستشفى الأطفال في بوسطن ونُشر في المجلة الطبيّة المرموقة،JAMA – The Journal of the American Medical Association, ، وتُشير الدراسة إلى أن السبب المحتمل لوفيات الأطفال بسبب متلازمة الموت المفاجئ هو مستوى سيروتونين منخفض في جذع الدماغ.

قارن الباحثون في هذه الدراسة بين جذع الدماغ لدى أطفال ماتوا نتيجة لمتلازمة الموت المفاجئ لدى الرضع وبين جذع الدماغ لدى أطفال كانوا قد ماتوا نتيجة لأسباب أخرى معروفة. تبين أن لدى الأطفال الذين ماتوا نتيجة لمتلازمة الموت المفاجئ مستوى السيروتونين يكون أقل بـ %25 في جذع الدماغ والانزيم هيدروكسي التريبتامين المسؤول عن إنتاج السيروتونين يكون بمستوى أقل بـ %22 مقارنة بالمجموعة الضابطة. وتبين أيضًا أن نسبة روابط المستقبلات للسيروتونين منخفضة في ثلاث مناطق مختلفة في جذع الدماغ لدى 29- 55% من الأطفال الذين ماتوا نتيجة لمتلازمة الموت المفاجئ. تشير هذه النتائج إلى ان نقصًا في السيروتونين في جذع الدماغ قد يكون السبب لموت الأطفال.

بالإضافة إلى ذلك، وجد الباحثون أنه لدى %99 من الأطفال الذين ماتوا نتيجة لمتلازمة الموت المفاجئ كان هنالك عامل خطر واحد أو أكثر، مثل النوم على البطن. وُجد لدى %88 من الأطفال عاملي خطر أو أكثر. من هنا تأتي أهمية خلق بيئة نوم آمنة والامتناع من عوامل مسببة للخطر بالنسبة للأطفال. يتطلب من الأهل ومن يهتم بالأطفال انتباه دائم لرعاية صحيحة بالطفل، لأن الأطفال الذين يعانون من هذا الخلل يبدون أصحاء تماما ولا يمكن تنبؤ من منهم قد يكون ضحية لمتلازمة الموت المفاجئ. هذه النتائج تدعم الفرضية بأن الأطفال الذين يموتون نتيجة لمتلازمة الموت المفاجئ يعانون من مشكلة مخفية والتي تظهر فقط في ظروف معينة حيث تسبب هذه الظروف إلى نوع من الضائقة أثناء النوم.

طاقم البحث من جامعة هارفارد وباحثون آخرون يواصلون عملية البحث والفحص لمعرفة فيما إذا كان مصدر الخلل الجيني أو الظروف لتكوّنه هي بيئية. نظرًا إلى الفرضية بأن الخلل يتكون في جذع دماغ الجنين خلال الحمل، تظهر أهمية الامتناع عن التدخين وشرب الكحول خلال فترة الحمل.

السيروتونين هو موصل كيميائي (ناقل عصبي) الذي يربط بين خلايا العصب في جذع الدماغ وهو مسؤول عن التحكم وضبط وظائف حيوية مثل: التنفس، ضغط الدم، درجة حرارة الجسم وآلية الاستيقاظ. الأطفال الذين يعانون من نقص في السيروتونين تتضرر قدرتهم على الاستيقاظ وقدرة رد الفعل لديهم في حالات تعرضهم للخطر أثناء نومهم، مثل ارتفاع مستوى ثاني أكسيد الكربون خلال النوم على البطن. الأطفال الأصحاء الذين لا يعانون من هذا الخلل يشعرون بالنقص في الأكسجين، يستيقظون ويعرف جسمهم كيفية التغلب على المشكلة. طفل مع نقص في السيروتونين لن يستيقظ وسيموت خلال نومه.

د. عنات شتس تضيف:
للأسف، لا يوجد في إسرائيل معطيات دقيقة لأنه لا يتم إجراء تشريح بعد الموت لاستبعاد أي سبب آخر بإمكانه تفسير الوفاة، كما هو مطلوب لتشخيص الموت المفاجئ لدى الرضع.

الموت المفاجئ لدى الرضع هو السبب الرئيسي لوفيات الأطفال في جيل شهر حتى سنة. بحسب دائرة الإحصاء المركزية تشير التقديرات إلى أنه يموت في إسرائيل 40-60 طفل سنويًا موتًا فجائيًا، غير متوقع وغير مفسر. بحسب المعطيات التي نشرت في السنوات الماضية، يوجد لدى السكان الغير يهود حالات موت مفاجئ وغير مفسر خلال النوم أكثر بـ مرتين حتى ثلاثة مرات ولدى السكان البدو أكثر بـ 4 مرات.

التعليمات للحفاظ على صحة الطفل ولتقليص خطر الموت المفاجئ لدى الرضع:

  1. يجب وضع الطفل على ظهره فقط طيلة فترة النوم (في ساعات استيقاظه يجب وضعه على البطن لكن بوجود شخص بالغ معه).
  2. يجب وضع الطفل على فرشة صلبة وليس ناعمة (بحيث لا تهبط عند الضغط الخفيف).
  3. يجب الحفاظ على بيئة الطفل نظيفة من التدخين (من المهم أن تتجنب الأمهات التعرض للتدخين خلال فترة الحمل).
  4. يجب الامتناع من تدفئة زائدة – درجة الحرارة الموصى بها هي 220 درجة مئوية.
  5. يجب وضع الطفل للنوم في سرير منفصل في غرفة الأهل حتى جيل 6 شهر (والامتناع عن النوم المشترك).
  6. يجب الحفاظ على سرير خالٍ من أي غرض بما في ذلك ألعاب، وسادات، وواقيات الرأس.
  7. يجب شد الشرشف تحت كتفي الطفل حين يكون نائمًا في الثلث الأسفل من السرير FEET TO FOOT POSITION.
  8. من المفضل إرضاع الطفل وإعطاءه المصاصة عند النوم (بعد جيل شهر، بعد أن يكون قد اعتاد على الرضاعة).

תגובות

אין תגובות עדיין

השאר תגובה

האימייל לא יוצג באתר. (*) שדות חובה מסומנים